آخر المواضيع

هذه هي الدروس المعنية بعتبة بكالوريا 2014

عتبة بكالوريا 2014
 حددت اللجان التي كلفتها وزارة التربية الوطنية بمتابعة مدى تقدم البرامج، دروس العتبة التي ستكون بمثابة مرجعية يتم على أساسها تحضير التلاميذ المقبلين على شهادة البكالوريا، المقررة في الفاتح من شهر جوان القادم.وقد نشرت "النهار" قائمة الدروس المرجعية «العتبة» والوحدات التي على أساسها اختيار أسئلة امتحان البكالوريا في عددها الصادر اليوم ، في مختلف الشعب "علوم الطبيعة والحياة، شعبة الرياضيات التقنية، شعبة الرياضيات، شعبة التسيير والاقتصاد، الآداب والفلسفة وكذا شعبة اللغات". 
بكالوريا 2014
وهذه هي الدروس المعنية بالعتبة في بكالوريا 2014
شعبة الرياضيات
اللغة العربية : «القص الفني القصير في مواجهة التغيير الاجتماعي»
الفلسفة: «الحياة بين التنافر والتجاذب»
علوم إسلامية: «القيم المادية الاقتصادية»
التاريخ: «العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركات التحرر»
الجغرافيا: «الاقتصاد الجزائري في العالم»
الرياضيات: «الحساب التكاملي»
الفرنسية: L’appel :séquence
الفيزياء: «التطورات غير الرتيبة»
العلوم: «دور البروتينات في الدفاع عن الذات»
شعبة علوم تجريبية:
العربية: «القص الفني القصير في مواجهة التغيير»
الفلسفة: «الحياة بين التنافر والتجاذب»
العلوم الإسلامية: «القيم المالية والاقتصادية»
التاريخ: «العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركة التحرر»
الجغرافيا: «الاقتصاد الجزائري في العالم»
الفرنسية: L’appel :séquence
الرياضيات: «محور الحساب التكاملي»
الفيزياء: «التطورات غير الرتيبة»
العلوم: «آليات تحويل الطاقة الكيميائية في الجزيئات»
شعبة الرياضيات التقنية
الرياضيات: «المتتاليات العددية»
الفيزياء: «التطورات غير الرتيبة»
الهندسة الميكانيكية: «تحكم عددي»
الهندسة الكهربائية: «وظيفة الاستطاعة»
الهندسة المدنية: «أعمال مؤطرة»
شعبة التسيير والاقتصاد
رياضيات: «الدوال العددية»
القانون: «المالية العامة»
اقتصاد ومناجمنت: «المناجمنت»
المحاسبة: «حساب تحليل التكالبف الكمية»
شعبة الفلسفة
العربية: «الفن القصصي»
الفلسفة: «فلسفة العلوم»
علوم اسلامية: «القيم المالية والاقتصادية»
التاريخ: «العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركات التحرر»
الجغرافيا: «الجزائر في حوض البحر»

الرياضيات: «الدوال العددية»


0 comments:

إرسال تعليق

اعلانك هنا