آخر المواضيع

فتح مناصب للمتحصلين على شهادة ليساني '' ال ام دي'' بصفة ملازم أول في الدرك الوطني



أعلنت القيادة الوطنية الدرك عن فتح باب التسجيل  أمام حاملي شهادة ليسانس «آل.آم.دي» البيولوجيا.. الإلكترونيك والكمياء وكدا  تخصصات جديدة للالتحاق بمدارس الدرك الوطني المقبلين على الحصول على شهادة البكالوريا، وذلك كضباط عاملين على أساس الشهادة، حيث يمكن لحاملي شهادة ليسانس «آل.آم.دي» لأول مرة الحصول على رتبة ملازم أول بعد سنتين من التكوين. حيث تم الكشف من  مصدر مسؤول في قيادة الدرك الوطني أمس في تصريح لـ”النهار”، أنه يمكن  لحاملي شهادة ليسانس التخرج من قيادة الدرك الوطني ومن مختلف مدارسها برتبة ملازم أول، بعد تكوين يدوم سنتين فقط، حيث كان الحصول على شهادة ملازم في  مدارس الدرك الوطني يستوجب تكوينا لمدة ثلاثة سنوات كاملة في مختلف التخصصات المطروحة من قبل قيادة الدرك الوطني. حيث فتحت قيادة الدرك عبر مختلف مدارسها 30 تخصصا لحملة شهادة ليسانس «آل.آم.دي» والمولودين خلال أو بعد 31 ديسمبر 1993، وكذا المولودين خلال أو بعد 31 ديسمبر 1991، للحائزين على شهادة ماستر أو مهندس دولة وذلك شرط توفر الجنسية الجزائرية، العزوبة، اللياقة البدنية الجيدة والسن. وتتمثل هذه التخصصات علوم قانونية وإدارية، علوم التسيير، علوم اقتصادية، علوم تجارية، إعلام آلي، إلكترونيك، هندسة كهربائية، اتصالات سلكية ولاسلكية، هندسة ميكانيكية، أمن صناعي، هندسة معمارية، هندسة مدنية، طبوغرافيا، علوم الأرض، كيمياء، بيولوجيا، علوم الطبيعة، بيئة، إحصائيات، تخطيط، بحث عملياتي، لغات أجنبية «إنجليزية وإسبانية»، علوم الإعلام والاتصال، علوم سياسية وعلاقات دولية، تربية بدنية ورياضية وعلم النفس. وبخصوص ملف الترشح الأولي، يقدم المترشح طلبا خطيا، شهادة ميلاد رقم 12، نسخة من بطاقة التعريف الوطنية، شهادة الإقامة، نسخة من كشف النقاط لشهادة البكالوريا، نسخة من الشهادة الجامعية، على أن تودع الملفات على مستوى مقر المجموعات الإقليمية للدرك الوطني.


0 comments:

إرسال تعليق

اعلانك هنا