آخر المواضيع

حول حادثة عين أمناس:سيتم فتح تحقيق معمّق، بداية هذا الأسبوع مع مسؤولي بريتيش بيترليوم

سيتم فتح تحقيق معمّق، بداية هذا الأسبوع، مع مسؤولي الشركة البريطانية ''بريتيش بيتروليوم'' النفطية، حيث سيستدعى المدير العام للشركة في الجزائر، والمسؤولين عن الشركة في تيڤنتورين بعين أميناس، بالإضافة إلى مسؤولي الأمن التابعين لـ''BP''، كما سيجتمع إطارات شركة سوناطراك مع مسؤولي الشركة، لتوضيح وتبيان عدّة أسباب من بينها تورّط 11 عاملا في الشركة، في عملية الاختطاف، بالإضافة إلى العلاقة الموجودة مع أخ أمير كتيبة طارق ابن زياد، التابعة لتنظيم القاعدة ''عبد الحميد أبو زيد'' وكشف وزير الطاقة والمناجم ''يوسف يوسفي'' لـ''النهار''، أن إطارات ومسؤولي شركة سوناطراك سيجتمعون بحر هذا الأسبوع، مع الشركة البريطانية ''بريتيش بيتروليوم'' لبحث حيثيات عدة قضايا تتعلّق بحادثة تيڤنتورين بعين أميناس، حيث أكد الوزير أن هذا الاجتماع سيناقش من خلاله مسؤولو سوناطراك مع مسؤولي ''BP'' كل الأمور المتعلّقة بحادثة تيڤنتورين. وفي ذات السياق، أكد مصدر رفيع المستوى أن مسؤولي الشركة البريطانية، سيعرضون للتحقيق حول عدة ملابسات واكبت عملية الاختطاف، على غرار تورّط 11 عاملا من الشركة مع المجموعة الإرهابية في تنفيذ عملية الاختطاف، بالإضافة وجود اسم ''غدير الساسي'' المدعو ''الحاج''، وهو أخ ''عبد الحميد أبو زيد'' أمير كتيبة طارق ابن زياد التابعة لتنظيم القاعدة، ضمن العملاء الذين تعاقدت معهم الشركة في مجال نقل العمال والعتاد.وأضاف ذات المصدر، أن هذا التحقيق سيشمل كل من مسؤولي الشركة في الجزائر، من بينهم المدير العام والمسؤولين عن الشركة في تيڤنتورين بعين أميناس، بالإضافة إلى مسؤولي الأمن التابعين لـ''BP''، حيث سيتمحور التحقيق حول هوية العمّال الذين تورّطوا مع المجموعة الإرهابية، وحقيقة تعامل ذات الشركة مع أخ قائد مجموعة إجرامية خطيرة، تنشط في الصحراء الجزائرية، خاصة وأن مثل هذه العلاقات تُعدّ مادة دسمة يستغلها الإرهابيون للوصول إلى مداخل ومخارج الشركة، بالإضافة إلى التعرّف على عدد من المناطق الحساسة والتي حاولت المجموعة الوصول إليها.وكانت تقارير أولية، قد كشفت أن الاعتداء تم بتواطؤ من داخل الموقع، وأن الإرهابيين عندما قدموا إلى مكان العملية، كانوا قد درسوا المداخل والمخارج، وكانوا يعرفون كل شيء عن منشأة الغاز، مما يرجّح فرضية وجود علاقة مباشرة بين عمال من داخل الشركة ومجموعة ''الموقّعون بالدماء''، التابعة لمختار بلمختار، بالإضافة إلى كون العقد الذي أمضته ''BP'' مع شقيق أبو زيد، سمح لهذا الأخير بدراسة الموقع وإقامة علاقات كبيرة مع إطارات وعمال الشركة منذ حصوله على الصفقة.

موقع النهار الجديد


0 comments:

إرسال تعليق

اعلانك هنا