آخر المواضيع

سوريا: معارك عنيفة قرب سجن حلب ومقتل صحفي فرنسي

دارت معارك عنيفة بين كتائب الجيش الحر، وقوات للنظام السوري بالقرب من سجن حلب المركزي، وقتل برصاص قناص صحفي فرنسي كان يقوم بتغطيتها. بينما احتدمت المواجهات بين مقاتلين معارضين ومسلحين أكراد موالين لنظام بشار الأسد في منطقة رأس العين الحدودية. وانشق عشرة ضباط بينهم أربعة عقداء، وأربعة نقباء، وملازمان عن النظام وعبروا الحدود إلى تركيا.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان أن الصحفي الفرنسي من أصل بلجيكي ايف دوباي لقي حتفه إثر إصابته برصاص قناص خلال الاشتباكات التي وقعت البارحة الأولى. في حين عرضت صفحة «مركز حلب الإعلامي» على موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي صورة لجثة الصحفي، مشيرة إلى أنه قتل برصاص قناص تابع للنظام متمركز على سطح السجن الواقع في ريف حلب.
وفي منطقة رأس العين الحدودية مع تركيا تزايدت حدة الاشتباكات بين مقاتلين معارضين، ومسلحين أكراد موالين للنظام، حسب ما أفاد به سكان وناشطون أشاروا إلى أن عناصر من مجموعات مسلحة ترتبط بتنظيم جبهة النصرة اجتازوا الحدود التركية على متن ثلاث دبابات، ودخلوا المدينة. وأوضحوا أن المعارك بين الجانبين تواصلت حتى ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية بعد أن تلقى المسلحون الأكراد تعزيزات. من جهة أخرى، ذكرت صحيفة «زمان» التركية، أن 10 ضباط منشقين عن الجيش السوري إضافة إلى 61 شخصا عبروا الحدود إلى تركيا مع تواصل تصاعد العنف في هذا البلد منذ قرابة السنتين. وقالت الصحيفة إن 71 شخصا بينهم أربعة عقداء، وأربعة نقباء، وملازمان عبروا قرية بوكولميز الحدودية في محافظة ريحانلي في إقليم هاتاي التركي
عكاظ .


0 comments:

إرسال تعليق

اعلانك هنا